الرئيسية / المنزل / الاسرة / طريقة التعامل مع الطفل العنيد

طريقة التعامل مع الطفل العنيد

طريقة التعامل مع الطفل العنيد

طريقة التعامل مع الطفل العنيد
طريقة التعامل مع الطفل العنيد

في مقال سابق يحمل عنوان” الطفل العنيد وكيفية التعامل معه” تحدثنا بشئ من التفصيل عن أهم ما يتماز به الطفل العنيد، وكما ذكرنا بشكل سريع فهو يتماز بالذكاء ورؤية الأمور بشكل مختلف، التصميم علي فعل ما يريد وأيضا بالإصابة بنوبات غضب وبكاء كثيرة ومتكررة.

وذكرنا لك طريقتين لطرق التعامل معه وكيفيه احتوائه والتربية الصحيحة له، ونكمل سويا بهذا المقال بعض النصائح والطرق، التي قد تساعدك بشكل أو بأخر في التعامل معه.

اجعله يختار 

الإنسان بشكل ما يكون برغبه إلي الحرية في الاختيار، فرض الأمور عليه تجعله لا يرغب في فعل شئ، وإن قام بفعله فلن تجد النتيجة التي ترجوها ومع الوقت ستشعر بتذمر شديد منه، كذلك خلال تربية الأبناء، وبخاصة إن كان طفل منهم عنيد، فمحاولة فرض عليه الأمور لن يجدي معه.

دعه في موضع الاختيار، علي سبيل المثال اجعله يختار الملابس التي سيخرج معك بها للتنزه، أو عند شراء تلك الملابس، عليك جعله يختار الشئ الذي قد يراه مناسب له واتركه، ولا تتدخل إلا وقت الحاجة لذلك، ولكن حينها عليك توضيح أسباب تدخلك بشكل يجعله يتعامل مع الأمر بكل ود وترحاب.

الهدوء والتعامل بلطف

قد يكون في غالب الوقت طريقة حديث الطفل وعرضه لرأيه ولما يريده مستفزه أو تجعلك تشعر بالغضب وترغب في الصراخ بوجهه، ولكن عليك تدرك جيدا أن هذا أمر طبيعي بالنسبة لسن طفلك، فهو لا يملك الكثير من الأمور التي تجعله قادر علي إقناعك بما يريد، فتجد طريقة عرضه متجاوزة أحيانا، ولكن عليك في تلك الحالة التعامل بهدوء والاستماع له حتي ينتهي، وبعد الانتهاء من حديثه، تخبره بأن تلك الطريقة والأسلوب غير لائق، وإن كان يرغب في طلب شئ عليه طلبه بشكل مهذب ولطيف.

وأيضا الصراخ في وجهه مهما حدث لن يوصل لتفاهم بينكم، فأنت الأكبر والمدرك والمتحكم في عواطفه عليك التحكم في مشاعرك وتصرفك، أيضا حينها عندما يري رد فعلك مع الوقت سيتعلم منك ويأخذك قدوة له، ويغير من طريقة عرضه لما يريد.

طريقة التعامل مع الطفل العنيد
طريقة التعامل مع الطفل العنيد

المشاركة حل فعال

المشاركة من أهم الحلول في تربية الأطفال، وبخاصة إن كان طفلك يتمتع بقدر كبير من العناد، حرصك علي جعله يشاركك ويشارك الأسرة في فعل الأمور المختلفة وتحمل المسؤولية، سيجعله يتحكم مع الوقت بشكل في تصرفاته، عرض المشاركة في ممارسة الأنشطة المختلفة يوجه ويقلل من المواجهات، فبدلا من أمره بفعل شئ، إن شاركته في فعل هذا الشئ سيكون سعيد للغاية، بدلا من التذمر الذي سيصيبه إن أمرته بذلك.

محاولة جعل البيئة المحيطة به مريحة

البيئة التي يعيش بها الشخص عامل كبير في تصرفاته وسلوكه، فهي تؤثر بشكل كبير علي مزاجه اليومي، فمحاولة جعل البيئة المحيطة به مريحة، هو أمر ضروري للغاية، البيئة المريحة يأتي من غرفة مرتبة بشكل جيد، تنسيق للغرفة والمنزل وغيرها من الأمور التي تبعث علي النفس الهدوء والراحة.

أيضا البيئة المريحة تأتي من خلال التعامل مع باقي الأسرة وتعامل الزوجين سويا، فكثرة المشاكل بينهم تجعل حياة الأطفال وبخاصة الطفل العنيد، غير مريحة وأيضا قد تعلمه المزيد من العند وتجعله يصاب بنوبات غضب متكررة، ويؤثر هذا علي طريقة التعالم وستفقد أي فرصة للتفاهم معه وبذلك ستفقد القدرة علي احتوائه، لأنه نتيجة للمشكلات المتكررة والتعامل السئ بين الزوجين، ستجده يبتعد ويقلل في التعامل محاولة لحماية نفسه من تلك المشاكل ومن الأضرار التي تتنج عنها.

 

يشرفنا المتابعة و الرد على جميع تعليقاتكم اذا كان لديكم اي استفسار

تنبيه : المقال يعبر عن رأى كاتبه والموقع غير مسؤول عما ورد به

عن Amgad Alaidy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *