الرئيسية / المنزل / الحياه والمجتمع / مخاوف الزواج بعد تجربة الإنفصال

مخاوف الزواج بعد تجربة الإنفصال

مخاوف الزواج بعد تجربة الإنفصال

مخاوف الزواج بعد تجربة الإنفصال
مخاوف الزواج بعد تجربة الإنفصال

فى السنوات الاخيرة إرتفعة نسبه معدلات الطلاق بصورة غير مسبوقة في جميع الدول وايضا إزداد أعداد الاشخاص العزاب بشكل عالى، غير أن تجربة الطلاق مازال لها أثرها على النفس مما قد يخلق عند البعض عقدة يصعب له ان يتجاوزها خاصة إن كان الزواج هو المتويج لقصة حب إستمرت لسنوات طويلة.إن المطلقين وايضا المطلقات يعانون من الصعوبة فى اتخاذ قرار الإرتباط مرة أخرى حتى وان أكدوا بأنفسهم على أنهم غير نادمين على اتخاذ قرار الإنفصال الأول وعلى أنهم لا يجدوا اى غضاضة في حدوث الإرتباط بأشخاص أخرين.

عادة يتم إلقاء اللوم على الطرف الاخر

  • حيث تتشابه الكثير من القصص الخاصه بالطلاق والتي يرويها الكثير من أبطالها، في كون كل طرف منهم يلقي باللوم على الطرف الأخر وكذلك ايضا يحمله مسؤولية السبب فى إفشال تلك العلاقة، فيقول إن الطرف الأخر لم يستطيع التواصل معه بالقدر الكافى أو أن الطرف الأخر لم يكن من الاشخاص المخلص للزواج إلى أخره من المبررات.
  • فى حين انه يلقي البعض الأخر باللوم  على نفسه فيبرر قائلا انه  لم يكن على درجه الاستعد للإرتباط أو أنه لم يتمكن من ان يقدم للطرف الأخر ما كان في بحاجة إليه، وفى تلك الحاله عادة ما يشعر هذا الطرف بالذنب مما يجعله يدخل في حالة من الإكتئاب وكذلك الحزن.

الفرق بين تقبل الرجل والمرأة فكرة فشل العلاقة

  • فى الغالب ما تلقي النساء على زوجها السابق باللوم في حدوث فشل الزواج بينهما ، بينما أغلب الرجال بقومون يلومون أنفسهم على حدوث فشل تلك العلاقة. عندما يوجه  السؤال للأشخاص الذين مروا بهذه التجربة من الإنفصال حول تلك الأشياء التي يعتقدون أنهم سوف يغيرونها إذا ما عادت بهم تلك الأيام.
  • يقول هؤلاء الاشخاص أنهم كانوا سوف يظهرون إهتمام أكبر بشريك حياتهم ولكنهم لم يفعلوا ذلك عندما كانت امامهم تلك الفرصة متاحة، بسبب الكثير من المشاغل بالحياة وكذلك الضغوط التي كانوا يتعرضون لها.

أسباب الخوف من القيام بتكرار الزواج للمرة الثانية

  • يعد القلق الذى يظهر عادة من تكرار تجربه الزواج بسبب الظروف المادية وكذلك التكلفة للزواج الثاني بعد ان تمت الخسارة التي قد تعرض لها هؤلاء الاشخاص سواء كان المطلق أو المطلقة.
  • الخوف الشديد من فشل الزواج السابق، وكذلك ايضا مسألة الوصاية على الأطفال وهل سوف يتقبل الأطفال وجود شريك اخر فى الحياة الجديد أم أنهم سوف يشعرون بالكراهية تجاهه وبالتالى تجاه الأم أو الأب .
  • وكذلك ايضا يشعر كلا منهما بالقلق من الإضطراره الى الإنتقال إلى مسكن جديد ومن أن يتسبب هذا الزواج الجديد في حدوث قطع العلاقة بينه وبين الشريك السابق وكذلك ايضا حدوث مقاطعه لجميع الأصدقاء المشتركين بينهما وما الذي عليهم فعله من أجل التوفير من المال.
مخاوف الزواج بعد تجربة الإنفصال
مخاوف الزواج بعد تجربة الإنفصال

الخوف من كيفيه تناسى الماضي وبدأ حياة جديدة:- 

  • ان كنتم تبحثون عن طريقه لنسيان تلك التجربة الفاشلة فان عليكم إتباع مجموعة من الخطوات، وأولها هو الإبتعاد عن جميع الأشخاص الذين يتحدثون بشكل مستمرة عن تلك الزواج السابق.
  • محاولة القيام بعقد صداقات جديدة لبداية حياة جديدة لا يوجد بها اى شيئ من رواسب الماضي .
  • هناك نصيحة ثانية والتى تتضمن التغيير لبعض العادات السيئة التي قد كان لها أثر سلبى على الزواج السابق، مثل التسرع فى الردود او عدم التوضيح لبعض الامور وكذلك التوصل لطريقه للتواجد التفاهم بين الشخصين على ان يكون الاساسى فيها هو الصدق المطلق دون اخفاء ايا من الامور .

 يشرفنا المتابعة و الرد على جميع تعليقاتكم اذا كان لديكم اي استفسار .

تنبيه : المقال يعبر عن رأى كاتبه والموقع غير مسؤول عما ورد به

عن Mohammed Medhat

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!