الرئيسية / المنزل / الحياه والمجتمع / روايات لتقضية وقت مميز

روايات لتقضية وقت مميز

روايات لتقضية وقت مميز

روايات لتقضية وقت مميز
روايات لتقضية وقت مميز

بالطبع بدأت العطلة الصيفية، والكثير من الطلبة لا يدركون ماذا يفعلون بها بالتحديد، البعض يملك الخطط المعدة مسبقا لقضاء العطلة، والبعض لا يملك خطط مسبقة، حتي الذين يملكون الخطط ببعض الأوقات يريدون تغيير ولو بسيط بالروتين الذي يسيرون عليه؛ حتي لا يشعرون بالملل والضيق.

إن كنت تريد تقضية وقت مميز ورائع، وكنت من محبي القراءة ولكنك في حيرة من أمرك ماذا تفعل، سنحاول تقديم لك عدد من الروايات المميزة التي تجعلك تستمع بوقتك.

من حكايات الغول الأحمر

هي إحدي روايات الكاتب المصري محمد الدواخلي، رواية فانتازية تاريخية واحدة من أفضل الروايات بهذا التصنيف بإمكانك قراءتها بالأدب العربي المعاصر، رغم صفحاتها التي تتجاوز الخمسمائة صفحة إلا أنك ستشعر بالكثير من المتعة والإثارة، وقد لا تريد اغلاقها قبل الانتهاء منها.

رواية تحدثك عن الانتصار ومواجهة الصعاب بنفس وخطي ثابتة، تحدثك عن فتن وصراعات تدور بين الممالك المختلفة التي تدور بها حكاياتها، تأخذك بين صفحاتها وستتركها وأنت منبهر بكل تأكيد بها.

مزرعة الحيوان 

هي رواية للكاتب العالمي المعروف جورج أوريل، رواية رمزية تدور أحداثها علي لسان الحيوانات، رواية تتحدث عن الظلم وعن سيادة الصوت الواحد في مقابل الاختلاف، رواية صغيرة في حجمها وقليلة بعدد صفحاتها، ولكنها مميزة ورائعة بمحتواها وبدلالاتها المميزة، ستشعر بمتعة خلال قراءتها، بجانب بعض ما ستشعر به بأنها من الروايات التي تلعب دور الطبيب المختص بتشخيص المريض.

إن كنت من هواة هذا النوع من الرمزية بالأدب فبكل تأكيد لن تتركها بدون أن تنتهي منها لصغر عدد صفحاتها التي لا تتجاوز المائة وخمسون صفحة.

روايات لتقضية وقت مميز
روايات لتقضية وقت مميز

إذاعة الأغاني

للكاتب الصحفي المصري عمر طاهر، قد لا يندرج هذا الكتاب تحت تصنيف الروايات، إلا أنه في حكاياه يمكن وضعه تحت هذا التصنيف، الكتاب مقسم لعدد من الفصول، كل فصل يحكي الكاتب حكاياته مع أغنية من الأغنيات التي يحبها والتي مازالت عالقة بذاكرته، ومرتبطة بموقف ما بحياته.

من خلال تلك الأغاني يسرد المواقف وخلال تلك المواقف، قد تأخذ بعض الأفكار عن شكل مجموعة من الناس خلال ذلك الوقت الذي يتحدث عنه، ستعرف بعض الأمور الجديدة بكل تأكيد، خلال قراءتي للكتاب، تعرفت علي أكلة سورية لم أكن اعلم بها، حينما كان يتحدث عن أحد المواقف خلال زيارته لسوريا، وفي المقام الأول بكل تأكيد الكتاب شيق وفي غاية الروعة والمتعة، لن تندم علي قراءتك له بعد الانتهاء منه، بل ستتمني لو تجد الكثير من الكتب والروايات مثل هذا الكتاب.

فى شوارع القاهرة نزهة مع نجيب محفوظ 

إن لم تكن نجيب محفوظ جيدا، فتلك الرواية تعتبر نافذة جيدة لك لتتعرف عليه وبخاصة تراه من خلال عين كاتبة مصرية يونانية، كاتبة تلك الرواية كانت أحد الأطفال اليونايين الذين عاشوا مع عائلاتهم بمصر، وانتقلت من مصر إلي اليونان بعد قرار مرير بسبعينيات القرن الماضي.

أحبت الكاتبة “بيرسا كومتي” نجيب وهو طفل ولم تكن تعلم من هو، وعندما تعرفت عليه من خلال رواياته، أصبح بالنسبة إليها كما تذكر بالرواية بمثابة معلم” المعلم الكبير” كما تطلق عليه، تأخذنا الكاتبة بعوالم نجيب محفوظ المختلفة وكذلك مع فترات مصر المختلفة والتغييرات التي حدثت بها، خلال عيشها بمصر.

تبدأ الكاتبة كل فصل من فصول الرواية باقتباس من روايات نجيب محفوظ وتتحدث عن الرواية وعن مصر وعن تجاربها الشخصية، الرواية تأخذك داخل عوالم نجيب محفوظ بكل سحر ومتعة رواية ستترك بك أثر رائع وطيب وبعدها سترغب في قراءة كل أعماله.

 

يشرفنا المتابعة و الرد على جميع تعليقاتكم اذا كان لديكم اي استفسار 

تنبيه : المقال يعبر عن رأى كاتبه والموقع غير مسؤول عما ورد به

عن Amgad Alaidy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!