الرئيسية / المنزل / الاعشاب / مضار الوسمه للحامل

مضار الوسمه للحامل

مضار الوسمه للحامل
مضار الوسمه للحامل

نلجأ في الكثير من الأحيان إلى استخدام أعشاب مختلفة للعلاج، ومن أشهر الأعشاب التي تستخدم في العلاجات المتنوعة، وخاصة للشعر؛ عشبة الوسمة، ولكنها مع فوائدها المختلفة للشعر والجسم بشكل عام، إلا أنها تملك بعض الاضرار، وخاصة على الحامل، سنعرفك على مضار الوسمه للحامل فيما يلي.

ما هي الوسمة؟

تستخدم عشبة الوسمة في الكثير من العلاجات الطبية لما تملكه من فوائد مختلفة، وخاصة للشعر، فيتم استخدامها كصبغة للشعر للتخلص من الشيب والحفاظ عليه بسبب خصائصها الطبيعية، وتملك الوسمة أوراق صفراء، يكثر استخدامها في الطب الشعبي الصيني، يطلق عليها أيضا عشبة الصباغين لما تملكه من ميزات، فهي تدخل في صناعة الأصباغ، وتوجد الوسمة بالمنطقة بكثرة في المملكة العربية السعودية والأردن، وتستخدم الوسمة في العلاجات حتى جذورها، في تملك قدرة على علاج الفيروسات ومقاومة البكتريا والفطريات.

مضار الوسمه للحامل

  • لا نصح استخدامها خلال فترة الحمل لما تملكه من تأثير قوي، خاصة في حال استخدامها بكثرة، فحماية للجنين، لا يفضل استخدامها.
  • إن كانت الحامل تعاني من حساسية الاسبرين، فلا تستخدمها خلال فترة الحمل، وحتى الرضاعة، لما تملكه الوسمه من خصائص، تشبه الخصائص التي تملكها المواد التي تدخل في تصنيع الاسبرين، فتجنبا لأي أعراض وأضرار للجنين، فلا يتم استخدامها، وذلك لأن تأثيرها قد يصل للربو.
  • في حالة استخدام الوسمه لوقت طويل، فهي تؤثر على البكتريا المعوية المفيدة وتقلل من عملها، وهذا ينتج عنه فقدان للقدرة على الهضم بشكل صحيح، وتؤثر على عمل الجهاز الهضمي ككل، فتتأثر الحامل ولا تستفاد من كل المواد الغذائية التي تحتويها الأطعمة التي تتناولها، وبالتالي لا يستفيد الجنين من المواد التي يجب أن تصل له.
مضار الوسمه للحامل
مضار الوسمه للحامل

نصائح للتعامل مع مشاكل الحمل

  • غثيان الصباح: يفضل تناول عدة وجبات صغيرة باليوم، والبعض عن الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهن والبهارات والأحماض، يمكن تناول بعض البسكوت المالح، لتجنب الغثيان بالصباح، وحتى لا تكون المعدة فارغة.
  • التعب والارهاق: الشعور بالتعب والارهاق خلال فترة الحمل أمر طبيعي، فتكون الحامل بحاجة إلى الراحة الجيدة، وعدم بذل الجهد بدون سبب، وعدم بذل جهد مضاعف وفوق طاقة الحامل.
  • تشنج الساق: يمكن لبعض التمارين الخفيفة إن تتخلص من تشنج الشاق، وبعض الحركة القليلة أيضا بدون تعب، تعمل على حركة الساق فيخف التشنج، يمكن الاعتماد على تمرين ثني القدم باتجاه الركبة.
  • تغيرات جلدية: تظهر بعض التغييرات الجلدية على جسم الحامل خلال فترة الحمل، وتختفي بعض انتهاء الحمل، مثل حكة الجلد وتغير لون الوجه ويصبح داكن، وفي تلك الحالة يفضل الاعتماد على مستحضرات طبية مناسبة، والابتعاد عن التعرض للشمس لوقت طويل، واستخدام واقي الشمس جيدا في حالة الاضطرار للتعرض للشمس لوقت كبير.
  • الإمساك: يفضل أن تتناول الحامل الكثير من السوائل، والخضروات والفواكه لما تحويه من ألياف غذائية، تعمل على عدم الاصابة بالامساك، والابتعاد عن الأكلات الثقيلة.
  • نزيف اللثة: الاهتمام بتنظيف اللثة بشكل يومي واستخدام خيط الأسنان يقلل من اصابات نزيف اللثة، والمتابعة مع طبيب الأسنان أمر ضروري.
  • الكآبة: فترة الحمل، التغيرات الهرمونية، والتغيرات الحادثة والتعب المرافق للحمل على تثؤثر على مزاج الحامل وهذا أمر طبيعي، يمكن العمل على متابعة فيلم أو القراءة أو أعمال يدوية مثل أعمال الكروشية، أو أي أمر تحبه الحامل، كي يقلل من الحالة المزاجية السيئة، ولكن في حالة تفاقم الأمر، يجب الذهاب للطبيب المختص.
  • الدوالي: يفضل عدم الوقوف والجلوس لأوقات طويلة، وعدم ارتداء ملابس ضيقة، وخاصة على منطقتي الخصر والساقين.

تنبيه : المقال يعبر عن رأى كاتبه والموقع غير مسؤول عما ورد به

عن Amgad Alaidy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!