الرئيسية / المنزل / صحه / كيفية علاج التهاب اللثة

كيفية علاج التهاب اللثة

كيفية علاج التهاب اللثة

كيفية علاج التهاب اللثة
كيفية علاج التهاب اللثة

التهاب اللثة من الأمراض التي تجعلنا نشعر بالضيق الشديد، ونكون غير قادرين على تناول الطعام بشكل طبيعي، وبدون شعور بالإزعاج.

أسباب الإصابة بالتهاب اللثة

  • التدخين، والقيام بمضغ التبغ، يتسببان في التهاب اللثة ويفقدناها القدرة على الالتئام بشكل سريع.
  • الأسباب المعوجة والمائلة، تتسبب في التهاب اللثة، ويكون ذلك نتيجة تراكم الجير والبلاك بأماكن بها لا يمكن تنظيفها، وهذا يؤثر بشكل كبير على اللثة.
  • تناول الأطعمة التي تؤثر على الأسنان وعلى اللثة بشكل كبير، مثل الكربوهيدرات والسكريات، والأطعمة التي لا تحتوي على الكثير من الماء، ويؤدي هذا أيضا إلى تكون البلاك، وعدم توفير الفيتامينات بشكل كبير في الطعام، يؤثر على تكون الأسنان واللثة، وقد يمنع التئام اللثة.
  • عدم تناول المياه بشكل جيد في اليوم، مما يؤدي إلى جفاف بالفم، وعند التنفس عن طريقه بدلا من الأنف، يسببان مشاكل في اللثة ويجعلانها تلتهب.
  • ضعف المناعة يتسبب في الكثير من الأضرار والأمراض الجسدية، فعندما تكون المناعة لديك قوية فهي تمنعك من الإصابة بالكثير من الأمراض، وقد يأتي ضعف المناعة من خلال التوتر والقلق الذي يصيبك كثيرا، وفي الكثير من الأحيان يكون بلا داعي.
  • الإصابة بمرض السكر، يعمل على ضعف الدورة الدموية، وضعفها ينتج عنه فقدان اللثة قدرتها على الالتئام، مما يصيبها بالالتهابات وقد تنزف.
  • التغيرات الحادثة في الهرمونات، تعمل على التسبب إضعاف اللثة وزيادة حساسيتها، مما يجعلها قابلة للالتهاب بشكل كبير، وبخاصة في فترة الحمل والبلوغ، وتصل نسبة التهابات اللثة خلال البلوغ ما بين ال 70 % وال 90 %.
  • العامل الوراثي، قد ينتقل المرض للأشخاص بسبب إصابة أحد أفراد العائلة بذلك المرض، وبخاصة الأباء، قد يزيد فرص إصابة الأبناء به.
  • تناول بعض الأدوية، تلك الأدوية التي تعمل على خفض إنتاج اللعاب بالفم، وللعاب الكثير من الفوائد، وأهمها هو حماية اللثة والأسنان.
    كيفية علاج التهاب اللثة
    كيفية علاج التهاب اللثة

كيفية الوقاية من التهاب اللثة

  • الذهاب للطبيب والقيام بتنظيف الأسنان بشكل دوري لديه، وذلك للتخلص من الجير والرواسب التي تتراكم عليها، ويصعب عليك التخلص منها بشكل طبيعي.
  • القيام بتنظيف أسنانك بالفرشاة مرتين باليوم، مرة صباحا ومرة قبل الذهاب للنوم، كما أنه يفضل القيام بذلك أيضا بعد تناول وجبات الطعام؛ وذلك كي تتخلص من بقايا الطعام التي قد تعلق بين الأسنان، وبذلك تقضي على فرص الإصابة بالتهاب اللثة، من خلال القضاء على البكتريا المنتشرة بالأسنان، ويجب عليك تغيير فرشاة الأسنان بعدما تتجاوز الثلاث أو الأربع شهور، لا أكثر من ذلك.
  • استخدام غسول طبي للفم، يملك قدرة كبيرة على التخلص من البقايا التي تعلق بالفم حتى بعد استخدام فرشاة الأسنان.
  • الابتعاد عن التدخين ومضغ التبغ؛ وذلك كي تقضي على فرصة إصابة اللثة بالالتهابات نتيجة لذلك، وأيضا تجنب نفسك الإصابة بالعديد من الأمراض الأخرى الضارة.
  • تجنب بعض العادات الخطيرة على الأسنان واللثة، مثل؛ الشد على الأسنان وبخاصة عند الغضب.
  • البعد عن الضغوطات النفسية والقلق والتوتر.
  • احرص على اتباع نظام غذائي صحي، يتوفر به الأطعمة والعناصر الغذائية التي تعمل على تفوية الأسنان واللثة، ولا تجعلها تصاب بالالتهابات، وأيضا تجنب تلك الأطعمة التي تصيب اللثة والأسنان بالمشاكل والأضرار.

أعراض الإصابة بالتهاب اللثة

  • انتفاخ اللثة وتورمها.
  • تغير لون اللثة، ويصبح لونها أحمر قاني.
  • خروج روائح كريهه من الفم؛ بسبب الالتهاب.
  • تأكل اللثة، أو تراجع حدودها وظهور أماكن أكبر من الأسنان.
  • ظهور فراغات بين الأسنان.

التهاب اللثة مرض يصيبك بالقلق، كما له أثار خطيرة على الفم، فعليك تجنب الإصابة به.

 

يشرفنا المتابعة و الرد على جميع تعليقاتكم إذا كان لديكم أي استفسار

تنبيه : المقال يعبر عن رأى كاتبه والموقع غير مسؤول عما ورد به

عن Amgad Alaidy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *