الرئيسية / المنزل / الاعشاب / عشبة الوسمه

عشبة الوسمه

عشبة الوسمه
عشبة الوسمه

الوسمة من الأعشاب التي يتم استخدامها بكثرة، ولها الكثير من الفوائد الصحية، والتي من أجلها نقوم باستخدامها، وتستخدم بكثرة مع الحناء من أجل تدليك الشعر والحفاظ عليه، ولكن ما هي عشبة الوسمه؟ وهل لها فوائد أخرى؟ وهل لها أضرار؟ سنتعرف على ذلك فيما يلي.

ما هي عشبة الوسمه؟

الوسمة من الاعشاب التي تستخدم بشكل كبير ولها الكثير من الفوائد، تعتبر الوسمه من النباتات البرية، والتي تنتمي للفصيلة الصليبية والتي ينضم لها مجموعة من النباتات الأخرى، التي يطلق عليها ورق النيل، وتدخل في الكثير من الصناعات، مثل صناعة الأعلاف والأصباع، والوسمه من النباتات التي تستخدم في صناعة الأصباغ، يسمي البعض الوسمه بالعشبة الزرقاء، وذلك بسبب استخلاص منها أصباغ زرقاء اللون.

بسبب اكتشاف أهميتها لدى القدماء تم زراعتها في مناطق مختلفة من العالم، فزرعت في أوربا، وفي الصين، وانتشرت لمناطق مختلفة، وتنتشر زراعتها بالأردن والمملكة العربية السعودية، ويستخدمها الصينيون في الطب الشعبي الصيني لديهم.

يكون ارتفاع الوسمه بين نصف متر والمتر، وملمسها ناعم، وجذرها يكون مخروطي الشكل، ويمكن استخدامه أيضا في العلاجات فله العديد من الفوائد أيضا، ويكون شكل الوسمه وردي وتمتلك أزهار.

فوائد عشبة الوسمه

  • تساعد الخصائص الطبيعية التي تملكها الوسمه على نمو الشعر بشكل طبيعي ومده بالمواد الغذائية التي يحتاجها.
  • تستخدم الوسمه مع الحناء وزيت الخردل، كي تحافظ على الشعر من التساقط، وتحميه من التقصف، وتعمل على ترطيبه.
  • تستخدم كعلاج للقشرة، لأن القشرة تنتشر بشكل كبير وتسبب الازعاج، كما تساعد على تقليل الحكة، فهي تملك القدرة على تبريد الشعر.
  • تستخدم الوسمه في صبغ الشعر، فيمكن استخدامها مع الحناء أو الزبادي، للتخلص من الشيب وخاصة الشيب المبكر، الذي يصيب الشخص.
  • تستخدم الوسمه في علاجات الجلد، فهي تعالج جدري المياه ولدغات القراده، ويمكن استخدامها في تطهير الجروح أيضا، فهي تملك خصائص مضادة للبكتريا والفطريات، فتساعد في تطهير وتطييب الجروح بشكل سريع.
  • تستخدم الوسمه في علاج التهابات العظام، والتي تنتج عن بكتريا تسمى بكتريا عنقودية، وقد تصل تلك البكتريا للعظام من خلال الدم، أو في حالة الإصابة المباشرة أو الكسور الضخمة.
  • تطهر الوسمه الجروح وخاصة الجروح الخفيفة، وذلك قدراتها الكبيرة في مقاومة العدوى والقضاء على البكتريا التي تصيب الجرح، ويمكنك استخدامها كدهان يتم وضعه مكان الجرح.
  • للوسمه دور فعال في علاج الاسهال والعمل على توقفه، فهي تقضي على البكتريا التي تتسبب في البراز المائي.
  • يصيب النكاف الغدة النكافية ويسبب لها الالتهابات الحادة، فيمكن استخدام الوسمه كعلاج موضعي بسبب خصائصها الطبية في علاج التهاب الغدة النكافية، ولكن يفضل استشارة الطبيب في تلك الحالة، وهو الذي يقدم لك الوصفة.
عشبة الوسمه
عشبة الوسمه

أضرار الوسمه

  • لا ينصح الحامل بتناول الوسمه، وذلك لأنها قد تؤثر على صحتها.
  • في حالة الاصابة بحساسية الاسبرين، لا ينصح باستخدام الوسمه نهائيا، لأنها تحتوي على مواد تصنيع تتشابه في مفعولها مع المواد التي تدخل في تصنيع الاسبرين، وفي حالة تناولها قد ينتج أثار جانبية وأمراض خطيرة مثل الإصابة بالربو.
  • في حالة استخدام الوسمه وتناولها لمدة كبيرة، تتسبب في ضرر للجهاز الهضمي وعدم القدرة على هضم الطعام والاستفادة منه بأفضل شكل.
  • تقلل الوسمه من نشاط وعمل البكتريا المعوية الموجوده والمنتشرة في الجسم.

أنواع الوسمه

  • الوسمه البرتغالية ويتواجد هذا النوع في بلاد المغرب العربي والشام.
  • الوسمه الرمادية تتواجد في تركيا وفي الشام.
  • وسمه الصباغين تتواجد في مناطق مختلفة ولكن أشهرهم؛ أوروبا وبلاد الشام.
  • وسمه الكابادوكية، تنتشر أيضا في تركيا والشام.

تنبيه : المقال يعبر عن رأى كاتبه والموقع غير مسؤول عما ورد به

عن Amgad Alaidy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!