الرئيسية / المنزل / صحه / الزكام أسبابه وطرق التخلص منه

الزكام أسبابه وطرق التخلص منه

الزكام أسبابه وطرق التخلص منه

الزكام أسبابه وطرق التخلص منه
الزكام أسبابه وطرق التخلص منه

الزكام هو مرض فيروسي شديد يصيب الجهاز التنفسي، وبخاصة الأنف والحلق، وينتشر الزكام بالعدوي، لذلك تجد عند الإصابة به يحاول المصاب عدم الاحتكاك الشديد بمن غيره حتي لا ينقل لهم المرض.

الزكام رغم كونه واحد من الأمراض المنتشرة بين الناس، ومزعج أيضا بسبب ما يسببه من ضيق وتعب وغيره من الأعراض، إلا أنه مرض غير خطير كغيره من الأمراض الخطيرة.

أسباب الزكام 

يحدث الزكام بسبب التعرض لعدوي فيروسية منتشرة بالمكان، ونتيجة تنشق الهواء الحامل لتلك العدوي أو الاختلاط مع شخص حامل لتلك العدوي، يعمل علي نقل الزكام بسهولة، ويرجع انتشار الزكام بين الطلبة بالمدارس خصوصا بسبب الأعداد الكبيرة المتواجدة بنفس المكان ما يسهل انتشار المرض بينهم.

التغير المناخي وبخاصة تقلبات الفصول الأربعة، وبفصل الشتاء يعمل البرد علي تحفيف الأنف، مما يجعله عرضه للتعرض للزكام بشدة.

ملامسة أو الاحتكاك بسطح يتنشر عليه ميكروبات وفيروسات تنقل المرض للشخص، وعند القيام بوضع اليد بعدها علي الفم أو الأنف يسهل الإصابة بالمرض.

أعراض الزكام

  • شعور بهبوط بالجسم وتعب.
  • عدم القدرة علي الحركة بشكل طبيعي بسبب التعب الذي يصيبك.
  • الصداع.
  • إصابة الحلق بالالتهاب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
    الزكام أسبابه وطرق التخلص منه
    الزكام أسبابه وطرق التخلص منه

طرق التخلص من الزكام

يوجد عدد من الطرق للوقاية والتخلص من الزكام عند الإصابة به وبخاصة إن كان بمراحله الأولي، وفيما يلي عزيزنا القارئ سنحاول ذكر بعض النصائح التي تساعدك علي التخلص من الزكام.

شرب الكثير من المياه

الحمي والسيلان الذي يحدث للأنف يعمل علي الجفاف الشديد، لذلك عليك الحرص علي شرب المياه بكثرة؛ حتي لا يكون جسمك مضطر للتعامل مع الجفاف ويتعرض للانهاك الجسدي، وفقدان الكثير من الطاقة.

احرص علي تواجد المياه دوما بقربك؛ حتي تستطيع شرب الكثير من المياه، وبخاصة إن كنت من الأشخاص الذين لا يشربوا إن لم تتواجد المياه بقربهم، في حالة تغير لون البول وإن كنت لا تتبول كثيرا فهذا دليل علي إصابتك بالجفاف.

أيضا عليك تجنب شرب الكثير من القهوة والشاي؛ حتي لا تكون عرضة للتعرض للجفاف بشكل متزايد.

النوم بشكل جيد

يعتبر النوم الجيد مفتاح للوقاية من الكثير من الأمراض. البالغون في الأوقات العادية يكون جسمهم بحاجة لنوم ما يقارب الثماني ساعات، ولكن عند الإصابة بالبرد والزكام يكون جسمك بحاجة إلي ساعات أطول، وهذا بسبب الشعور بالتعب الذي يسيطر علي جسدك وعدم القدرة علي فعل شئ.

عندما تشعر بأنك بحاجة إلي النوم عليك القيام بذلك فورا؛ حتي لا ترهق جسدك كثيرا ويزداد الألم عليك، فراحة الجسد مهمة للغاية، النوم الجيد سيعمل علي تحفيز الجهاز المناعي وهذا سيعمل علي زيادة فرصه في مقاومة المرض فبالتالي سرعة تخلصك منه.

العمل علي التغلب علي صعوبة التنفس

عند الإصابة بالزكام عادة ما يصاحبه انسداد في الأنف وسعال شديد، ويسبب هذا صعوبة في النوم، ويجعلك تشعر بالضيق ولا تملك القدرة علي التنفس بالشكل الطبيعي، مما قد يجعلك تشعر باختناق.

ولفعل ذلك بإمكانك استخدام مرطب للجو للحفاظ علي الهواء جيد والتخلص من الجفاف وانسداد الأنف الذي قد يصيبك بسببه.

الحفاظ علي الطاقة

بسبب الزكام تصاب بالتعب كما ذكرنا، وهذا التعب يتسبب في فقد الكثير من الطاقة، بإمكانك تعويض هذا الفقد من خلال تناول حساء الدجاج أو كام تسمي “شوربة الفراخ” فسوف تساعدك علي تعويض الطاقة المفقودة، وعلي مقاومة المرض بعض الشئ، وبخاصة في تلك الحالة، لا تكون قادر علي تناول أي طعام بشكل طبيعي.

 

يشرفنا المتابعة و الرد على جميع تعليقاتكم اذا كان لديكم اي استفسار 

تنبيه : المقال يعبر عن رأى كاتبه والموقع غير مسؤول عما ورد به

عن Amgad Alaidy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!