الرئيسية / المنزل / صحه / احتقان الحلق أسبابه وأعراضه

احتقان الحلق أسبابه وأعراضه

احتقان الحلق أسبابه وأعراضه

احتقان الحلق أسبابه وأعراضه
احتقان الحلق أسبابه وأعراضه

احتقان الحلق، يتم تسميته أيضا بالتهاب الحلق أو احتقان البلعوم، يكون عبارة عن إحساس بحرقة وضيق بمنطقة الحلق، وهو المكان الذي يدخل منه الطعام إلي المعدة، لذلك كلما أكلنا نحسس بالضيق وبالتشوك به، ويسبب لنا الكثير من الألم، وقد يكون بسبب عدوي، أو بسبب بسيط.

لكن ماهي الأسباب التي تجعلنا نصاب باحتقان الحلق، وماالأعراض التي تظهر علينا؟ فيما يلي سنحاول التعرف سويا علي الأسباب والأعراض.

أسباب احتقان الحلق

يحدث احتقان الحلق للعديد من الأسباب كما ذكرنا بالمقدمة، فيما يلي سنتعرف علي بعض من تلك الأسباب:

  • العدوي البكتيرية، واحدة من أهم مسببات احتقان الحلق.
  • العدوي الفيروسية، التي تنتج عنها بعض من الأمراض مثل الانفلونزا.
  • الحساسية التي تتسبب بها الأدخنة والأبخرة، والغبار وغيرها من الأمور التي تهيج الجهاز التنفسي وتسبب له الحساسية.
  • نزلات البرد.
  • التهاب اللوز؛ عند إصابة اللوز بفيروس يصبح حجمها أكبر وتنتفخ.
  • عدم عمل الجهاز المناعي بالشكل الطبيعي، مما يسهل تعرضه للفيروسات والبكتريا.
  • التعرض للمواد الكيمائية التي تتسبب في احتقان الحلق.

أعراض احتقان الحلق

يوجد العديد من الأعراض التي يتعرض لها الحلق عن الاحتقان، وتختلف علي حسب المسبب في الاحتقان.

الأعراض الناتجة عن العدوي الفيروسية

  • الإحساس بالألم الشديد والحرقان بالحلق، ويصحب ذلك صعوبة في تناول الطعام وشرب المياه بشكل طبيعي.
  • حدوث بحة بالصوت، ويكون الحديث صعب.
  • احمرار العين، وتهيجها.
  • الإصابة بالسعال وهيجان بالأنف وحدوث سيلان بشكل مستمر.
  • الألم الشديد بالرأس، وكذلك الصداع، وارتفاع في درجة حرارة الجسم المصاحب للزكام في الغالب.
  • الإحساس بالضعف عند الإصابة بالانفلونزا وعدم القدرة علي فعل أي شئ وكذلك الشعور بتعب وألم شديد بالعظام.
    احتقان الحلق أسبابه وأعراضه
    احتقان الحلق أسبابه وأعراضه

أعراض أخري

  • تضخم اللوز وكبر حجمها، واحتقانها.
  • الشعور بالألم الشديد عند القيام ببلع الطعام وإحساس كأن هناك جرح بالحلق، وكذلك عند شرب المياه وبخاصة المياة التي تكون شديدة البرودة، او غيرها من المثلجات.
  • عند الرغبة في فتح الفم يتم الأمر بصعوبة.
  • صعوبة في التنفس، وذلك بسبب التورمات التي قد تحدث بالحلق.
  • الشعور بالجفاف الشديد داخل الحلق، ويصيب ذلك المصاب بالضيق.
  • عدم ثبات واتزان معدل ضربات القلب، وتزداد مما يسبب خطر علي صحة المصاب.
  • تزداد درجة حرارة الجسم بشكل كبير ومفأجي.
  • الإحساس بالبرد.
  • الرغبة الشديدة والمتكررة في التقيؤ.
  • ألم العظام والمفاصل، ويكون هذا أمر متعب ومجهد للغاية لجسم المصاب، مما يجعله غير قادر علي فعل أي شئ بشكل طبيعي.
  • الشعور بالألم في الأذن، وكثيرا ما تشعر بألم شديد بأذنك، وعند الذهاب للطبيب المختص، يكون سبب هذا الألم احتقان أو مشاكل بالحلق، والأذن متأثرة بذلك، وليس لمشكلة بالأذن نفسها.
  • فقدان الشهية، وعدم الرغبة بتناول أي طعام، وذلك بسبب التعب والألم الشديد الذي تتعرض له عند تناول الطعام وعدم الراحة التي تشعر بها.

مضاعفات الاحتقان

قد تحدث عدد من المضاعفات الخاصة باحتقان الحلق، وذلك بسبب عدم علاج الاحتقان أو محاولة التخلص منه بشكل سريع، وتكون المضاعفات كالتالي:

  • التعرض للإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية، والأثار التي تصاحبها.
  • تعرض الرئتين للإصابة بالالتهاب.
  • الإصابة الشديد للأذن، وبخاصة الأذن الوسطي.

لذلك يجب عند ظهور الأعراض عليك عزيزنا القارئ، أو علي أي شخص من عائلتك، عدم الانتظار طويلا أو اهمال العلاج، والقيام باتخاذ كل الطرق والاجراءات اللازمة للتخلص من الالتهاب بشكل سريع، ويفضل بالطبع الذهاب للطبيب المختص، لتشخيص الحالة بشكل جيد، ليعطي لك الدواء اللازم وتحديد السبب الرئيسي للاحتقان، يضمن لك العلاج المناسب والتخلص السريع من الاحتقان بدون مضاعفات.

 

يشرفنا المتابعة و الرد على جميع تعليقاتكم اذا كان لديكم اي استفسار 

تنبيه : المقال يعبر عن رأى كاتبه والموقع غير مسؤول عما ورد به

عن Amgad Alaidy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!