الرئيسية / المنزل / الاسرة / نصائح كي تكوني أم جيدة

نصائح كي تكوني أم جيدة

نصائح كي تكوني أم جيدة

نصائح كي تكوني أم جيدة
نصائح كي تكوني أم جيدة

تسعي كل ربة منزل لأن تصبح أم جيدة وتعامل أبنائها بكل لطف، وأن تحسن تربيتهم؛ حتي يصبحوا ذو مكان وشأن عندما يكبروا، وفي مقال سابق “كيف تصبحي أم جيدة” تحدثنا عن بعض النصائح التي من الممكن الاستفادة منها في تربية الأبناء، وتصبحين من خلالها أم جيدة وعلاقتك بأبنائك جيدة.

قضاء وقت منفرد برفقة الأبناء

بسبب كثرة الأمور التي تكونين مشغولة بها، فيكون الوقت المنفرد الذي تقضيه مع الأطفال قليل جدا إن وجد، فلذلك يجب التركيز علي هذا الوقت، وعلي العمل علي إيجاد وقت تقضيه مع أطفالك، ويفضل أن يكون كل طفل بمفرده؛ كي تقدري علي التواصل معهم بشكل جيد ومناسب، وأن تستمعِ لأفكار كل واحد منهم؛ لتعرفي كيف يفكر.

يفضل عند الجلوس الحديث في الأمور الخاصة به، وجعله هو من يتحدث ويخبرك بم يمر به وبم يفكر به؛ كي يمتلك القدرة علي التعبير عن نفسه بدون خوف أو قلق، من الممكن ممارسة نشاط ما مع الطفل؛ أو تقومِ بتعليمه شئ جديدا تتشاركون به سويا.

تقديم الدعم

الطفل يكون بحاجة لمن يقدم له الدعم والتوجيه، ومن يكون معه ويشاركه في أموره المختلفة؛ كي يمتلك القدرة علي تحديد الصواب من الخطأ ويكون لديه قدرة علي مواصلة ما يحبه، فمثلا إن كان طفلك يحب الرسم أو لديه هواية  من الهوايات، فبدون الدعم الذي تقدميه له لن يستمر بممارسة موهبته، وجود شخص يدعمه وبخاصة عندما يكون الدعم من الأم فيكون الأمر له مختلف، سيملك دافع كبير لمواصلة ممارسة النشاط الذي يحبه.

عند قيامه بأمر ما جيد حاولي إظهار الإعجاب والفخر بم قام به، فهذا سيشجعه علي الاستمرار وعلي التعلم الجيد، وعلي إكمال ما يقوم به بكل حب ومهارة وسيعمل علي التطوير من نفسه بشكل مميز وجيد.

نصائح كي تكوني أم جيدة
نصائح كي تكوني أم جيدة

ابتعدِ عن التمييز 

لخلق أسرة قوية ومتماسكة ولبناء علاقات جيدة مع جميع الأبناء يكون الأساس في التعامل مع الجميع هو العدل، وعدم التميز بينهم، فقضاء الوقت يجب أن يكون بينهم بالتساوي جميعا، مارسي نفس الأنشطة معهم جميعا، شاركيهم جميعا في فعل نفس الشئ.

المحاباة والتمييز بينهم، سيخلق أسرة ضعيفة لأنه علي مر الوقت سيظهر غيرة وأحيانا كره لتصرفك هذا، وستجدِ من يتضايق من طريقة التعامل، ولا يستمع لكِ ولأرائك فتفشلين في عملية التربية التي تسعين إليها.

التعاون مع الزوج في عملية التربية

التعاون مع الزوج في عملية التربية أمر مهم وضرروي للغاية، بمفردك لا تقدري علي القيام بتربية الأبناء بشكل جيد، فالأبناء بحاجة إلي تواجد الأب في عملية التربية وبحاجة إلي الشعور بدوره، لذلك يجب عليكِ الجلوس معه والاتفاق علي القواعد التي يتم وضعها، والاتفاق علي الطريقة التي يتم التعامل بها مع الأبناء، والطلب منه الجلوس مع الأبناء أمر مهم ويساعد في عملية التربية.

أيضا مع الزوج بالإمكان تحديد المشاكل التي يعاني منها الأبناء، وكيفية حلها سويا، وأيضا الاتفاق علي القواعد والطريقة التي سيتم بها تربية الأبناء أمر ضروري؛ حتي لا يعترض بوقت من الأوقات علي شئ ويجد الأبناء أن هناك خلافا بينكم، هذا سيعمل علي إضعاف ثقتهم بكِ أو قد يجعلهم لا يستمعون لكِ بشكل جيد بعد تلك الخلافات.

تربية الأبناء من الأمور الشاقة والصعبة، وبخاصة إن كنتِ ترغبين أن تصبحِ أم جيدة، وأن تقومي بتربية جيل وأبناء مميزين وخلق علاقة مميزة معهم.

عزيزنا القارئ إن كان لديك نصائح تشاركنا بها في عملية تربية الأبناء، اتركها بتعليق ليستفيد الجميع.

 

يشرفنا المتابعة و الرد على جميع تعليقاتكم اذا كان لديكم اي استفسار 

تنبيه : المقال يعبر عن رأى كاتبه والموقع غير مسؤول عما ورد به

عن Amgad Alaidy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!