الرئيسية / المنزل / الاسرة / كيف تصبحي أم جيدة

كيف تصبحي أم جيدة

كيف تصبحي أم جيدة

كيف تصبحي أم جيدة
كيف تصبحي أم جيدة

علاقتك بأبنائك علاقة مهمة للغاية، ويجب العمل علي تقويتها؛ حتي تصبحين قدوة جيدة لهم وتكون العلاقة بينكم قوية، وبسبب الانشغال الكبير للوالد بالعمل يكون عليكِ دور كبير في تربية الأبناء، نقدم لكِ بعض النصائح كي تصبحين أم جيد وكي تقوي العلاقة بينكِ وبين أبنائك.

اتباع النصائح التي يقدمها الخبراء

للتعامل الجيد مع الطفل والقيام بتربيته بشكل جيد وحسن، يصبح بسبب تلك التربية شخص جيد، يجب التعرف علي مراحل تطور الطفل، عقليا وجسديا، في تلك الحالة يكون القراءة عن هذا من خلال كتب تربية الأطفال، ولكن الكتب الموثوقة والتي تعطي نتائج مميزة، والتي كتبها مجموعة من الخبراء المتميزين في هذا المجال.

بعد القراءة يجب بذل الجهد المطلوب لتنفيذ النصائح التي يقدمها الخبراء، بشكل صحيح وبخاصة محاولة جعلها مناسبة للأبناء وطبيعة العلاقة بينكم، لا يتشرط تطبيق النصائح كما هي حرفيا، ولكن الأهم من ذلك الاستفادة منها وفهمها بشكل يجعلكِ تقدرين علي تطبيقها بشكل يناسبكِ ويناسب الأطفال.

تحديد ثوابت واضحة في التعامل مع الأبناء

عليكِ تحديد الطريقة التي تقومين من خلالها إدارة المنزل والعلاقة بينكِ وبين الأبناء، ومن أجل فعل ذلك عليكِ الحديث مع الأبناءء عند وضع تحديد تلك الأمور، وإعلامهم بالعواقب التي سوف تحدث عند عدم الالتزام بما اتفقتم عليه.

بإمكانك كتابة القواعد التي يتم الاتفاق عليها علي ورقة وتعليقها بمكان ظاهر للجميع بالمنزل، ولكن يجب أن تكون طريقة صياغة القواعد بشكل إيجابي يجعل الأبناء يستجيبون من القواعد ولا يشعرون بالضيق بسببها، إن كانت طريقة الصياغة بها شئ من التسلط.

تحديد العقوبات المناسبة

بعد الاتفاق مع الأبناء علي القواعد كما ذكرنا بالفقرة السابقة، يكون عدم الالتزام بتلك الاتفاقات يجعلك تقومين بتطبيق بعض العقوبات علي الأبناء، ولكن يجب أن تكون عقوبات مناسبة وعادلة، ولا تشعر الطفل بالتذمر ويشعر بأنه تعرض لتلك العقوبة نتيجة لعدم التزامه بالقواعد التي تم الاتفاق عليها.

ولكن عند تطبيق العقوبات ألا تتعاملي مع الطفل بشكل يجعله يشعر بالإحراج أو يجعله يتأثر بشكل سئ، يفضل أن تكون العقوبات تمس التصرف نفسه، حتي يقدر الطفل بعد ذلك التصحيح من الخطأ الذي ارتكبه.

كيف تصبحي أم جيدة
كيف تصبحي أم جيدة

التعامل بحنان وعطف مع الأبناء

بعد الاتفاق علي القواعد وتطبيق العقوبات في حالة عدم الالتزام بالقواعد، رغم هذا يجب ألا يكون تعاملك مع الأطفال بجفاء وبشدة، عليكِ التعامل معهم بعطف وحنان وأن هذا أساس التعامل، حتي يدرك الأبناء أنك تحبيهم حب لا حدود له، وان تلك العقوبا والقواعد لمجرد جعلهم أفضل والتحسين من سلوكهم والقيام بتربيتهم بشكل جيد.

كلما زاد التعاطف معهم بحنان وعطف وكلما كان التعامل قائم علي المحبة وهم مدركين لذلك، كلما زاد تعلقهم بكِ وزاد احترامهم لكِ وتحسين سلوكهم والالتزام بالقواعد التي يتم وضعها.

التواصل والحديث مع الأبناء 

العلاقات الجيدة تبني علي التواصل الجيد والحديث والتفاهم بين الطرفين، فإن كنتِ ترغبين ببناء علاقة قوية بينك وبين أبنائك عليكِ التواصل معهم في كل شئ والحديث وأخذ رأيهم في أمور مختلفة؛ حتي يملكوا القدرة علي الحديث معكِ عندما يكون هناك شئ يخصهم، ولا يخافون من الحديث إليكِ في هذا الشئ.

اجعلِ الحديث معهم قائم علي التفاهم؛ حتي إن كان ما يحدثونك به شئ يدعوا للضيق، كوني صبورة واستمعِ إليهم حتي النهاية؛ كي تقدروا علي حل الموضوع والتفاهم بشكل جيد.

قدمنا عدد من النصائح كي تكونِ أم جيدة وأن تكون العلاقة بينك وبينهم جيدة وسليمة، وسنكمل تلك النصائح بمقال قادم.

 

يشرفنا المتابعة و الرد على جميع تعليقاتكم اذا كان لديكم اي استفسار 

تنبيه : المقال يعبر عن رأى كاتبه والموقع غير مسؤول عما ورد به

عن Amgad Alaidy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *