الرئيسية / المنزل / الاسرة / كيف تجعل طفلك شخص قيادي

كيف تجعل طفلك شخص قيادي

كيف تجعل طفلك شخص قيادي

كيف تجعل طفلك شخص قيادي
كيف تجعل طفلك شخص قيادي

الأبناء والأطفال بشكل خاص في أعمارهم الأولى، يتأخذون من الأباء قدوة لهم، ويقومون بتقليد كل فعل تقوم به، ويعتبرونك مثل أعلى يحاولون اتباعه في كل تصرفاته، ويكون تأثيرك بهم أكبر من أي شخص أخر؛ لذلك يكون دورك في تقوية وتعزيز شخصية طفلك كبير، فيما يلي سنحاول تقديم بعض النصائح التي تخص ذلك الأمر.

ما الصفات التي يجب توافرها لإعداد طفل قيادي؟

كي يصبح طفلك قيادي؛ يجب توافر فيه عدد من الصفات ومن تلك الصفات:

  • التفوق العلمي.
  • الذكاء وسرعة البديهة، والقدرة على التعامل مع المواقف المختلفة.
    القدرة على تحمل المسؤولية والالتزام بها أيضا.
  • أن يتمتع بثقة بالنفس كبيرة، وعدم الخوف من قدرة على فعل أي شئ.
  • أن يكون طموح وبرغبة كبيرة في التفوق.
  • النشاط.
  • القدرة علت اتخاذ القرار وكذلك الحسم فيها.
  • قادر على التعبير عن نفسه، ويختار كلماته بعناية.
  • قوى الشخصية.
  • الحكمة والتعقل في اتخاذ القرارت.
  • التواضع وعدم الكبر.
  • القدرة على العطاء.
  • قدرته على ترك أثر إيجابي في من حوله.
  • القدرة على تحديد الأهداف التي يريدها.
  • القدرة على قيادة مجموعة وإدارتها.
  • الالتزام بالوقت والمرونة في التعامل مع الأخرين.
  • الأمانة والصدق في التعامل.
  • متفتح الأفق، ولديه قدرة على تقبل جميع الأراء، وألا يكون متعصب لرأيه.
  • الاهتمام بالمظهر العام لشخصه، وكذلك المكان الموجود به.

دور الأهل في زرع تلك الصفات في طفلهم

    • على الأهل التشجيع المستمر للطفل، وإعطائه ثقة بنفسه؛ كي يقوم بالأفعال التي يحب، وعدم القيام بالتقليل منه ومن قدرته على فعل الأشياء، بل عليكم مساعدته حتى وإن تعثر.
    • في حالة ارتكابه الأخطاء، عليك معالجتها بشكل جيد، وبدون استخدام العنف؛ لأن العنف وبخاصة مع الأطفال لا يؤتي بنتائج جيدة، على العكس قد يؤتي بنتائج عكسية، وإن لم تظهر على المدي القريب.
      كيف تجعل طفلك شخص قيادي
      كيف تجعل طفلك شخص قيادي
    • محاولة زرع تلك الصفات بها، من خلال ممارستها أمامه وتكون أمر طبيعي داخل البيت، سيجد الطفل أن هذا الطبيعي ويقوم باتباعه، ويكون تحليه بتلك الصفات سهل للغاية.
    • تجنب الخلافات داخل المنزل، ومحاولة حل المشاكل بطرق فعالة، ومواجهة المشاكل التي تحدث داخل المنزل، وعدم تأجيلها بأي حال من الأحوال؛ كي يتعلم الطفل الحسم في التعامل مع المشاكل التي تواجهه؛ وفي اتخاذ القرارات المختلفة.
    • تعليمه معنى القيادة الحقيقي، وأهميته في بناء أسرة قوية ومتماسكة، وكذلك بناء مجتمع متميز، بين المجتمعات المختلفة.
    • كما لا يفيد العنف في التعامل مع الطفل، وبخاصة مع الأخطاء، فأيضا الحنان الزائد للغاية وفي كل التعاملات، لا يجعله طفل مميز، ولا يكون قادر على القيادة، فالاتزان في التعامل هو الحل الأفضل، فلا قسوة ولا حنان مفرطين؛ حتى لا تؤثر على حياته وشخصيته وتعامله مع الحياة والأخرين عندما يكبر.
    • إشراك الطفل في الأنشطة المختلفة داخل المنزل، وبخاصة تلك التي يقدر على القيام بها، والتي يرغب في ذلك، وهو من سيحدد هل هو مستعد لذلك أم لا، ولكن لا تقسو عليه ولا تجبره على القيام بنشاط لا يقدر على ممارسته.
    • تنمية المهارات والهوايات لدى الأطفال، من أهم الأمور التي تخلق شخصية مميزة قادرة على القيادة، فاحرص على التعرف على ما يحب، وقم بتوفيره له، اصطحبه للنادي، واجعله يمارس الرياضة، وإن كان يحب أحد الرياضات، قم بتشجعيه واصطحبه دوما للنادي.
  • متابعة الطفل، وكيف يتعامل مع الأخرين، في حالة التعامل بشكل غير لائق أو يستخدم العنف، حاول معرفة السبب، واجعله يتخلص من ذلك، وعلمه كيف يتعامل مع الأخرين، وأن يكون لديه قدرة على التحكم بنفسه عند الغضب.

يشرفنا المتابعة و الرد على جميع تعليقاتكم إذا كان لديكم أي استفسار

تنبيه : المقال يعبر عن رأى كاتبه والموقع غير مسؤول عما ورد به

عن Amgad Alaidy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *