الرئيسية / المنزل / تغذيه / ثمرة الطماطم وأهميتها الغذائية

ثمرة الطماطم وأهميتها الغذائية

ثمرة الطماطم وأهميتها الغذائية

ثمرة الطماطم وأهميتها الغذائية
ثمرة الطماطم وأهميتها الغذائية

يتم زراعة ثمرة الطماطم بشكل قد يكون مستمر طوال العام، وهي تكون شجرة قصيرة وصغيرة الحجم، تكون الثمرة في البداية خضراء ثم تصبح حمراء، ويكون طعمها لاذع بعض الشئ، ولها العديد من الفوائد، يتم استخدامها بعد عصرها بالطبخ ووضعها علي الطعام، ويتم استخدامها بالسطلة ولها العديد من الطرق الأخري التي يتم استخدامها في الطعام.

فوائد الطماطم

تمد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية المهمة، والتي بسببها ينصح بتناولها سواء كعصير أو أكلها كحبة طازجة. وفيما يلي سنذكر عدد من فوائدها.

مكافحة السرطان 

من الفوائد التي تتمتع بها الطماطم بسبب ما تحتويه من عناصر غذائية مهمة، هو القدرة علي مقاومة بعض أنواع السرطانات، ومن تلك السرطانات التي يتم مقاومتها؛ سرطان الجهاز الهضمي والبروستاتا والرئتين، وذلك بسبب احتوائها علي مضادات أكسدة بنسب عالية، وأهم تلك المضادات؛ اللايكوبين والذي يتواجد بقشر الطماطم، وبالإضافة إلي احتوائها علي فيتامين أ وفيتامين ج.

مفيدة لمرضي السكري

تحتوي الطماطم علي الألياف الغذائية ولذلك تلعب دورا مهما في مكافحة مرض السكري وبخاصة نوعيه الأول والثاني، وتعمل الألياف الغذائية التي توجد بالطماطم تعمل علي امتصاص السكر في الدم والعمل علي ابطائه.
وكذلك يعمل علي تحسين مستوي الدهون لدي المرضي المصابين بالنوع الثاني، وكذلك تحسين مستوي الإنسولين بالجسم.

تعزيز صحة الجهاز القلبي الوعائي

تعمل الطماطم علي تحسين صحة القلب والشرايين، وذلك بسبب ما تحتويه من مضادات أكسدة، تلعب دور مهم في محاربة الجذور الحرة، وكما ذكرنا أنها تحتوي علي ألياف غذائية بالجسم، وتساعد هنا في تحسين مستوي الكوليسترول والتقليل من مستوي الكوليسترول السئ داخل الجسم.

لذلك تلعب الطماطم دور مهم في عملية محاربة ومواجهة السكتات القلبية والجلطات، وكما تعمل أيضا علي الحفاظ علي القلب وتعديل مستوي ضغط الدم داخل الجسم.

ثمرة الطماطم وأهميتها الغذائية
ثمرة الطماطم وأهميتها الغذائية

خسارة الوزن 

تحتوي كما ذكرنا الطماطم علي ألياف غذائية، وهي أيضا تحتوي علي المياه وعلي نسب قليلة من السعرات الحرارية، فلذلك يجب جعلها من ضمن وجباتك اليومية، لأنها تساعدك علي الشعور بالشبع وتعمل علي التقيل من السعرات التي يحصل عليها الجسم، فيكون هذا ضروري للمساعدة في خسارة الوزن؛ إن كنت ترغب في خسارة الوزن.

مكافحة التجاعيد وأعراض الشيخوخة

يعمل مضاد الأكسدة التي تحتويه الطماطم بالقشرة الخاصة بها “اللايكوبين”؛ علي الحفاظ علي البشرة وحمايتها من تأثير أشعة الشمس الضارة، كما يعمل منح البشرة الترطيب الضروري لها.

يعمل علي مقاومة الشيخوخة والتجاعيد علي الوجه، لأنه يقوم بمحاربة الجذور الحرة بالبشرة التي تسبب في علامات الشيخوخة وفي ظهور التجاعيد.

محاربة هشاشة العظام

تحتوي الطماطم علي العديد من العناصر الغذائية المهمة ومن تلك العناصر، الكالسيوم والباتوسيم والفسفور، وتلعب تلك العناصر دورا مهما في الحفاظ علي العظام، وتعمل علي الحفاظ علي قوتها ووقايتها من الهشاشة وتعمل علي جعلها كثيفة، حتي لا تتعرض للإصابة بسهولة، لذلك تكون الطماطم مهمة في محاربة هشاشة العظام.

الوقاية من الإمساك 

احتواء الطماطم علي نسب عالية من الألياف والماء؛ لذلك يكون للطماطم دور مهم في تليين الأمعاء وتسهيل عملها، وأيضا تعمل علي الوقاية من الإمساك وجعل عملية الهضم سهلة.

تحسين النظر 

من ضمن العناصر الغذائية المهمة التي تحتويها الطماطم؛ فيتامين أ ويلعب دورا مهما في تقوية النظر وتحسينه، وأيضا في الحفاظ علي العين، ويساعد في الوقاية من العشي الليلي.

كما رأيت عزيزنا القارئ أهمية الطماطم وفوائدها المتعددة، لذلك عليك الحرص علي توفيرها بوجباتك اليومية، لتستفيد منها وتعمل علي تحسين صحتك.

 

يشرفنا المتابعة و الرد على جميع تعليقاتكم اذا كان لديكم اي استفسار 

تنبيه : المقال يعبر عن رأى كاتبه والموقع غير مسؤول عما ورد به

عن Amgad Alaidy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!