الرئيسية / المنزل / تغذيه / الكالسيوم..أعراض نقصه ومصادره

الكالسيوم..أعراض نقصه ومصادره

الكالسيوم..أعراض نقصه ومصادره

الكالسيوم..أعراض نقصه ومصادره
الكالسيوم..أعراض نقصه ومصادره

للكالسيوم الكثير من الفوائد، وبخاصة على صحة الإنسان، وعند نقصه يتعرض الشخص للكثير من الأضرار والأمراض، والتي لا يتم التخلص منها بدون تعويض الجسم بكميات الكالسيوم التي بحاجة إليها، وعند نقص الكالسيوم، تظهر بعض الأعراض التي تدلك على نقصه، سنقدم لك عدد من تلك الأعراض ومصادر الحصول عليه، وكذلك أهميته، وكيفية تجنب نقصه.

أهمية الكالسيوم للإنسان

  • يلعب الكالسيوم دور مهم للغاية في عملية نمو جسم الإنسان، وبخاصة في بناء العظام والأسنان، فهو يعمل على تكثيفهما وتقويتهما.
  • له دور كبير في مكافحة تكون حصوات الكلى على العكس مما يعتقد البعض، بأنه يقوم بتكوينها.
  • يعمل على معادلة نسب الحموضة داخل الفم، مما يقي من أمراض مختلفة، وتزداد الحموضة داخل الفم؛ نتيجة للتناول المفرط للمشروبات الغازية، والتي تعمل على تكون كبير للحصوات داخل الكلى.
  • تناول الكالسيوم بكميات مناسبة، يساعد في حرق الدهون الضارة، وخفضها لمستوياتها الطبيعية والحفاظ على جسم ووزن مثالي.
  • يعمل الكالسيوم على الوقاية من بعض الأمراض والسرطانات التي تصيب الجسم.
  • له دور فعال في تنظيم مستويات ضغط الدم، وبخاصة عندما تكون مرتفعة فهو يعمل على خفضها، وإعادتها لمستواها الطبيعي.

أعراض نقص الكالسيوم 

  • تأثر الذاكرة وفقدانها مع مرور الوقت، وبخاصة كلما تقل كمية الكالسيوم التي يحصل عليها جسم الإنسان.
  • تأثر العضلات وإصابتها بالتشنجات.
  • تأخر في النمو، وتلين في العظام، ويتم تسمية التلين لدى الأطفال بالكساح.
  • التعرض للإصابة بأمراض خطيرة، مثل؛ ارتفاع ضغط الدم، وسرطان القولون.
  • صعوبة في المشي، وعدم قدرة على ممارسة الأنشطة بشكل طبيعي؛ بسبب الشكاوي المتكررة من العظام، والمشاكل التي تتعرض لها؛ بسبب نقص الكالسيوم، وقد يحدث كسور بالعظام.
  • تتأثر الأظافر وتكون هشة وضعيفة، وسهلة التأثر.
  • الشعور بالخدر والوخز في الكفين والقدم.
  • الضيق الشديد، والدخول في نوبات اكتئاب، وصعوبة تعامل مع الأخرين.
    الكالسيوم..أعراض نقصه ومصادره
    الكالسيوم..أعراض نقصه ومصادره

كيفية تجنب نقص الكالسيوم

  • الحرص على جعل الكالسيوم عنصر أساسي من الطعام الذي تتناوله يوميا، والبعد عن الأطعمة الضارة لك ولصحتك، والتي لا تحتوي على نسب جيدة من الكالسيوم.
  • محاولة الالتزام بنمط رياضي شبه يومي، احرص على السير يوميا أو ممارسة تمارين مختلفة، لمدة تقارب الساعة، أو على حسب مقدرتك، لكن الأهم ممارسة يومية.
  • محاولة التعرض للشمس بشكل يومي، وبشكل خاص في ساعات اليوم الأولى؛ وذلك حرصا للحصول على فيتامين د الذي يسهل امتصاص الكالسيوم بشكل كبير داخل الجسم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم يوميا، وفيما يلي سنعرض لكم عدد مختلف من مصادر الكالسيوم.

مصادر الكالسيوم 

  • الحليب ومنتجاته المختلفة، مثل؛ الجبن والزبادي، وتحتوي جبن الباراميزان على كميات مناسبة من الكالسيوم التي يحتاجها الجسم، ويوفر الحليب للجسم حوالي 33% من الكالسيوم الذي يحتاجه.
  • الحبوب والبذور، تحتوي الحبوب على كميات مناسبة من الكالسيوم، ومنها الخشاش والكرفس والسمسم.
  • الأسماك، مثل السلمون والسردين، وبجانب احتوائها على الكالسيوم، فهي تحتوي أيضا على الأحماض التي يحتاجها الجسم، مثل الأوميغا 3.
  • الفاصوليا والعدس، يوفر كوب الفاصوليا المطبوخ، ما يقارب 13 % من حاجة الجسم للكالسيوم، ويوفر العدس أيضا كميات مناسبة ولكن بمقدار أقل من الفاصوليا.
  • اللوز، يعتبر الكالسيوم أكبر نوع من المكسرات التي تحتوي على الكالسيوم، حيث تصل نسبته إلى 8 % فيما يقارب 28 جرام منه.
  • التين المجفف، يعتبر التين المجفف، واحد من أكبر مصادر الكالسيوم في الفواكه المجففة، حيث يوفر التين المجفف للجسم ما يقارب من 5 % من الكالسيوم، لكل 28 جرام يتناولها الإنسان.

للكالسيوم الكثير من الفوائد، ونقصه يتسبب في التعرض لأمراض مختلفة، وتظهر على الشخص عدد من الأعراض التي عرضناها بالمقال، فاحرص على تجنب نقص الكالسيوم.

 

يشرفنا المتابعة و الرد على جميع تعليقاتكم إذا كان لديكم أي استفسار

تنبيه : المقال يعبر عن رأى كاتبه والموقع غير مسؤول عما ورد به

عن Amgad Alaidy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *